كيف تتخلّصين من الآلام المصاحبة للدورة الشهرية!


سينتيا عواد
إنّ أعراض ما قبل الحيض هي عبارة عن تغيّرات جسميّة ونفسيّة، مثل: التعب، مشاكل في النوم، الامتلاء، كبر حجم الثدي، آلام في البطن، الإمساك أو الإسهال، الغثيان، الصداع، التغيّرات في الشهيّة، الرغبة الكبيرة في أكل السكريّات والحلويات، ارتفاع الوزن، االتغيّرات الحادة في المزاج... للتخفيف من حدة أعراض ما قبل الحيض، لا بد من اتباع هذه العادات الغذائية الصحيّة:

- تجنّب السكريات البسيطة والحلويات: فهي تؤدي إلى ارتفاع سريع يتبعه هبوط مفاجىء في مستوى السكر في الدم، ما يتسبّب بالتوتر والاكتئاب. الأفضل إذاً استبدالها بالنشويّات المركّبة التي تحسّن المزاج وتؤمّن الشعور بالشبع.

- تنظيم الوجبات الغذائية: إنّ الامتناع عن تناول الوجبات الغذائية لساعات طويلة يتسبب بهبوط حاد في سكر الدم المرتبط بتقلّبات في المزاج والحاجة الى الشوكولا والحلويات. فمن المهم تناول ثلاث وجبات رئيسية وثلاث وجبات خفيفة في اليوم، مع المحافظة على فترة ساعتين الى ثلاث بين الوجبات الست.

- تجنّب الافراط في استهلاك الملح والمأكولات الغنية بالصوديوم: يتسبب الاستهلاك العالي للملح بانحباس السوائل والانتفاخات وارتفاع في ضغط الدم. لذلك، ينصح بتجنّب الأطعمة الغنية بالملح (أو الصوديوم) مثل الحساء المجهّز أو المعلّب، البسكويت المالح، المخللات، اللحوم المدخّنة، اللحوم المصنّعة، المكسرات المملحة والمعلّبات.

- استهلاك المنتجات الغذائية الغنيّة بالكالسيوم والفيتامين D والأوميغا 3 التي تساعد على تخفيض أعراض ما قبل الحيض. من هنا أهمية الإكثار في تناول الحليب ومشتقاته القليلة الدسم المدعّمة بالكالسيوم والفيتامين D، إضافة إلى الجوز النيء والسمك الغني بالأوميغا 3.

- الإكثار من الخضار والفواكه: فهي تحتوي معدن الماغنيزيوم الذي يتسبب باسترخاء العضلات ويحسّن المزاج. وتعتبر الحبوب الكاملة والمكسّرات أيضاً غنية بالماغنيزيوم.

- تقليل كمية استهلاك الكافيين الموجودة بشكل خاص في القهوة والشاي والكولا والشوكولا، إضافة إلى الكحول، لأنها تزيد عوارض الدورة الشهريّة.

- تناول القرفة: تحتوي القرفة مركبات تساعد في تخفيض أعراض ما قبل الحيض من آلام أو انتفاخات أو اضطرابات مزاجية. يمكن تناولها كمشروب سائل عن طريق إضافة الماء الساخن إليها.

- استهلاك عالٍ للألياف: إن استهلاك المأكولات الغنية بالألياف مثل الحبوب الكاملة والبقوليات، تساعد في توازن السكر في الدم. ما يجنّب الشعور بالحاجة الى الحلويات. ويقصد بالحبوب الكاملة الخبز المصنوع من طحين قمح كامل، أمّا البقوليات فهي العدس، الفول، الحمّص، والبازلاء".

- اتباع النشاطات الجسمية التي تؤثر في التوازن الهورموني في الجسم. من هنا أهمية ممارسة التمارين الرياضية ثلاث مرات في الأسبوع لمدة نصف ساعة على الأقل .


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
New Page 1