Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com














الفنانة أميمة الخليل : سمعة فتيات لبنان . . مسؤولية وسائل الإعلام


الفنانة أميمة الخليل
كتـب: عـلي عطـوي - 27-04-2011
منذُ صغرها ارتبطَ إسمها بالفن الملتزم، لم تبدّل خياراتها الفنية طيلة أكثر من ثلاثين عاماً، ولم تنجرف وراء النجومية الزائفة السائدة على الساحة الغنائية، هي صوت غنائي مميز في عالم الأغنية السياسية والوطنية، غنت للإنسان وللبنان فأنعشت النفوس ولامست القلوب، هي الفنانة أميمة الخليل في حوارٍ هادئ وصريح مع "نسوة كافيه" حولَ مسيرتها الفنية ونظرتها للمرأة اللبنانية .


المتحدّث إلى أميمة الخليل يلمس في كلامها ذوق رفيع وخلق عالٍ، وهيَ إلى ذلك تتمتع بمرونة ومرحٍ لافتين، لكن لماذا باتَ إسمها مرادفاً للفن الجاد الملتزم بقضايا الإنسان، تستهل كلامها بالقول: " مسيرة حياتي ليست مجرد أداء أغنية على المسرح، بل أسلوب عيش أتفاعل فيه مع كل القيم الإنسانية، وطموحي سيبقى يتمحور حولَ هذه الفكرة أي فكرة احترام الإنسان، أياً كان هذا الإنسان، وهاجسي سيظلّ تضمين الفن الذي أقدمه قيم عالية وراقية " .

بين الفن الملتزم والجيل الجديد
لكنّ هناكَ مَنْ يرى أنّ الفن الملتزم لم يعُد له مكانٌ بين جمهور الجيل الجديد، بفعل التغيرات التي طرأت على أذواق المستمعين منذُ سنوات، تردّ صاحبة الصوت العذب على هؤلاء قائلة: " غير مؤكد هذا الأمر ولستُ موافقة على هذا الرأي، الفن الجاد والهادف سيبقى الحاجة والبوصلة والأساس، فالجيل الجديد يلتفّ حول الموسيقى المحترمة، ويتبناها من خلال متابعته لي ولغيري في الحفلات وعبر التسجيلات، أما الخلل هنا فيكمن فيما يقدّم على الشاشات وعبرَ الأثير من أعمال مسطّحة وبشكلٍ مكثف يجعل اللسان يحفظ هذه الأعمال عن غير قصد " .


في المقابل، ما رأي الفنانة الخليل بالمشهد الفني الغنائي في الوقت الراهن، توضح: " المشهد الفني متنوّع ويحوي محطات جدية وجميلة، وأنا أتابع بعض الأعمال وأحبها، ولكن لا بدّ من التساؤل في هذا المجال: هل فعلاً هذه الأعمال هي ما يعبّر عنه الجيل الجديد ؟ وهل تحرّكه لطرح أسئلة حولَ حياته وحقوقه وواجباته في الحياة؟ وهل ترقى به لمستوى يليق بالإنسان ؟ وماذا تقدم لنا وسائل الإعلام من فن ؟ هل هذا كل نتاجنا الفني العربي ؟ " .

رقيّ فني ونجومية متواضعة
وفقاً لذلك، كيف تفهم أميمة الفنانة الفن وهل تنطلق من فلسفة خاصة لدور الفنان ؟، تقول: " ليس لدي أي فلسفة أو مفهوم فلسفي حولَ الفن، الموضوع ببساطة أنني تربيت على فنون مليئة بالقيم العالية والأفكار المضيئة لخير الناس وتجميل حياتهم وجعلها ممكنة، وإن لم يكن للفن هذا الدور، فلا ضرورة له . . لنطبّل على أي غرض آخر ونرقص، غير أننا نستطيع الغناء والرقص والتسلية مع فنٍ بمضمون هادف ومفيد لوجداننا وأرواحنا بشكلٍ عام " .

من الواضح إذن أن الفنانة أميمة الخليل لم تنجرف خلف النجومية كما هو حال معظم فناني اليوم، فهل هي حالة إستثنائية تغرد خارج السرب ؟، تقول بثقة مطلقة " النجومية برأيي تحصيل حاصل لجهد وعمل تراكمي متصاعد، نجوميتي تشبهني فأنا أغني ما أؤمن به فعلاً ولا أغني لمجرد الشهرة، وعملي الذي يجعلني نجمة وليس الكليب أو الملابس البراقة أو عمليات التجميل، وأنا راضية عن نجوميتي الحقيقية، لكني أعترف بكسلٍ لديّ لكل ما يتعلق بالترويج الإعلامي لأعمالي الفنية " .


مع مارسيل إلى الأبد
نجمة فرقة الميادين ورفيقة درب الفنان مارسيل خليفة، والتي ارتبط إسمها به وشكلت معه ثنائياً فريداً، تصف اليوم علاقتها به بعد استقلالها بالغناء المنفرد، على أنها علاقة مميزة ولامتناهية، " فقد غرفتُ من موسيقى مارسيل الكثير، تعلّمت أحرف الحياة من عملي مع مارسيل، خبرت حب الحياة من غنائي وترحالي مع مارسيل، وما زلت أطمع بغرف المزيد والمزيد من خلال عملي مع شخص بهذه الأخلاقيات وهذه الأناقة، فكيف لهذه المرحلة أن تنتهي ؟ بل ستبقى حتى بعدَ النهايات " .

وتأكيداً لثبات ومتانة العلاقة القوية مع مارسيل، تكشف الفنانة الخليل عن أنهما بصدد التحضير لعمل فني جديد سيبصر النور في الشتاء القادم، وعن آخر أعمالها الغنائية ومشاريعها الفنية الجديدة، تقول: " حالياً أتدرب لتقديم عمل أوركسترالي مع المؤلف الموسيقي اللبناني عبدالله المصري، وعمل آخر شعبي مع الموسيقي هاني سبليني، بالإضافة إلى العديد من الحفلات المبرمجة للصيف القادم أولها في العاصمة الأردنية عمان وأخرى في المغرب، وثالثة برفقة مارسيل في باريس" .

المرأة اللبنانية ليست سلعة !
ترى أميمة الخليل أن المرأة اللبنانية فاعلة جداً في مجتمعها، وتلفت: " أنّ ما نراه في وسائل الإعلام لا يعكس الحقيقة وينافي الواقع، فهناكَ نماذج مختلفة ومتفاوتة للمرأة اللبنانية، وإني أجدها قادرة على جعل المجتمع اللبناني أفضل، من خلال دورها كمربية وأم وفنانة وسياسية ومناضلة ونقابية، لكن مع الأسف أن يتمّ الترويج بإصرار على أنّ المرأة اللبنانية سلعة، وأنا هنا لستُ في معرض التهجّم على أحد، بل أقول لو وجدت المرأة مناخ محترم تخدم فيه مجتمعها لفعلت " .


وفي هذا السياق، تتوقف عند ظاهرة ازدياد "الفنانات الإستعراضيات" في لبنان اللواتي قاموا بتحويل الفن إلى تجارة على حساب تسليع جسد المرأة اللبنانية، وتعيد هذا الأمر إلى " إستسهال القيمة الفنية من جهة، وغياب التنظيم النقابي المهني من جهة أخرى، حيثُ لا وجود لمحاسبة نقابية أو قانونية، تضع معاييراً محددة لاحترام الفن فالأمور متروكة للحسابات الشخصية البحتة، الأمر الذي يسيء إلى سمعة فتيات لبنان بوصفهن يستسهلن بأجسادهنّ " .

أين الصورة المشرقة للمرأة اللبنانية ؟
وتعزو إبنة بلدة الفاكهة قضاء بعلبك، حضور المرأة اللبنانية القوي في مجال الفن والإستعراض في مقابل غيابها عن الشأنين الثقافي والسياسي، إلى " دور وسائل الإعلام في تغييب الصورة المشرقة للمرأة اللبنانية، فهي ناشطة في مجمل ميادين الحياة، وخصوصاً في المجال الثقافي، ولكن ما نشاهده ونعرف به هو شريحة محددة من النساء، اللواتي تهمهنّ الشهرة والأضواء ليسَ إلا، مما يسهم في الترويج لصورة مغلوطة عن المرأة اللبنانية " .

وحولَ رأيها في مدى نجاح المرأة اللبنانية في إثبات قدراتها وطاقاتها ، تجد: " أن المرأة اللبنانية فاعلة ومتمسكة بقيم إنسانية كثيرة تبثها في عقول وقلوب من حولها، وإلا لكنا الآن في وضع أسوأ بكثير من الخلل والتململ الإجتماعي في ظل هذه الفوضى العارمة التي نعيشها من أزمنة في لبنان"، وتختم الفنانة الخليل بتوجيه رسالة إلى صبايا لبنان عبر نسوة كافيه، وتقول مخاطبتهن: " الجمال مهمّ لأنه ينبع من قلوبكنّ ليشعّ في وجهكن وأجسادكن، لكن لا يمكن تجاهل مسؤوليتكن المؤثرة لجهة الإرتقاء بالمجتمع نحو الأحسن " .

نهديكم أغنية "شب وصبية" من ألبوم "يا" الأخير للفنانة أميمة الخليل .


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *

عدد التعليقات على هذا الموضوع (26 )


  1. جانيت خوري (من: Beirut)

  2. Ra2e3a ktir entee ya omeima, betmanna tdallik fok rasna


  3. Dina (من: lebanon)

  4. omayma el khali namouzaj lel 2emra2a el lebneniyee el nej7a


  5. ربيع (من: بيروت)

  6. شكراً لنسوة كافيه الذي يتيح لنا اللقاء بعمالقة كبار أمثال الست أميمة المبدعة والفنانة التي لا تتكرر


  7. sami (من: loubnan)

  8. ykhalilna yekee fanenetna el kbiri, ma fi metlek


  9. وين الدولة اللبنانية (من: بيروت)

  10. فنانة عظيمة بقدر أميمة الخليل يجب أن تكرمها الدولة اللبنانية


  11. sabine (من: Beirut)

  12. sawtek bidallo b beli w 2entee ma3i ween ma ro7et 3abr a5aniki w tasjiletek, 1000 thnks neswa cafe


  13. فادي علم الدين (من: لبنان درة الشرق)

  14. مش بس مجرد تكريم متل ما ذكر صاحب التعليق رقم 5، لازم يتم تكريم أميمة الخليل عبر تخليدا تسمية شارع مهم بإسما أو نصب تذكاري، ما بعرف بس لاز تقديرا ع أعمالا الفنية، تحياتي إلكن


  15. جمانة (من: لبنان وطني)

  16. أميمة الخليل . . ظاهرة فنية لا تتكرر إلا كل ألف سنة مرة، تحياتي


  17. كارمن سعادة (من: بيروت)

  18. شكراً للأستاذ الصحفي علي عطوي، على هذه المقابلة الرائعة مع فنانة عظيمة، وأشكر جميع العاملين في نسوة كافيه لهذه المواضيع الجميلة واللافتة


  19. Nadine (من: lebanon)

  20. omeyma . . o7eboki aktar


  21. katy (من: france/ lebanon)

  22. mish 3am defe3 3an wasa2el el 2e3lam bass fatayat lebanon sem3eton heik bisabab tasarofeton, ta7yat 2elkon


  23. salwa sayegh (من: lebanon)

  24. Merci ktir neswa cafe


  25. منال (من: بيروت)

  26. لديّ سؤال للفنانة الكبيرة أميممة الخليل: متى ستغنين للثورات العربية ؟


  27. Nariman Haddad (من: zahle- lebanon)

  28. عصفور طل من الشباك وقلي يا نو نو خبيني عندك خبيني دخلك يا نونو


  29. salim (من: lebnen)

  30. Mnawra ya setna w fanenetna el 3azimeh


  31. علاء حايك (من: بيروت)

  32. أقتبس من النص " العديد من الحفلات المبرمجة للصيف القادم أولها في العاصمة الأردنية عمان وأخرى في المغرب، وثالثة برفقة مارسيل في باريس"، وفي لبنان متى موعدنا معك يا ست الكل ! ؟ .....


  33. كمال الحاج علي (من: لبنان - بيروت)

  34. فعلاً، صدق المثل القائل تواضع تكن كالنجوم لاح لناظرٍ، تواضع أميمة الخليل جعلها نجمة تتربع فوق عرش الأغنية اللبنانية والعربية الملتزمة بقضايا الوطن والمواطن، نشكركم


  35. sami (من: mount lebanon)

  36. mota2aleka deyman omeima khalil, thanks neswacafe


  37. سمير (من: لبنان)

  38. فنانة عظمية وصوت دافئ هكذا هي أميمة الخليل، تحياتي لكم


  39. mariam (من: beirut)

  40. رائع جداً الألبوم الأخير للفنانة أميمة، هيك بيكون الفن الأصيل


  41. carmen (من: lebanon)

  42. shokran neswa cafe 3ala mokabalee ra2e3a, merci ktir


  43. سلمى زريق (من: بيروت)

  44. شكراً للأغنية الرائعة


  45. Nadine (من: beirut)

  46. omeima el khalil she s the best artist in lebanon and arab world


  47. ساندرا (من: بيروت)

  48. أروع فنانة بالدني أميمة الخليل


  49. مصطفى الخطيب (من: لبنان)

  50. تلك هي المرأة اللبنانية،تراث واصالة وحضارة، وليس كما يصورها بعض وسائل الاعلام وبالأخص الخليجية، مرادفا" للإثارة الجنسية وعارضات اجساد.


  51. Jomana Abboud (من: germany)

  52. رااااااااااائعة جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا أميمة : صوتك برئ يلامس القلب الحزين .. يحرك فيه جميع حواسه و يأخده لدنيا كلها أمان و حب عصفور طل من الشباك وقلي يا نو نو خبيني عندك خبيني دخلك يا نونو شكراً لنسوة كافيه



 


 

© 2011 neswacafe.com
موقع نسوة كافيه - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة